حكمة سائق تاكسي : صوتت للنهضة وما عطاونيش علوش العيد أمّا نحبّ الهاشمي الحامدي واللّي يعطي أكثر نصوّتلو

 ركبت مع سائق تاكسي اليوم ودار بيناتنا حديث حول غلاء المعيشة يا خي قصّلي قصّة عربي و قالّي " تعرفو هاكا وزير العدل متاع النهضة ؟ " قتلو ما نعرفو كان هو, 

قاللّي " هذاكا جاء لحيّ العمران الأعلى في الإنتخابات متاع 23 أكتوبر ولمّنا في الحيّ قدّام قهوة وقام يخطب على تحسين المعيشة و كيفاش باش يعاونو الزوالي وطلع يعرف الحي مليح وسكن فيه, جاونا للديار وقالولنا اللّي يحضر الإجتماع ياخذ قهوة بلاش ودبوزة ماء معدني, ياخي مشيت عملت قهوة بلاش وروّحت بدبّوزة الماء لمرتي".
قتلو اللي وعدكم بيه تحقّق ولاّ لا ؟ قالّي " وعدونا بعلوش العيد وقتها ومشينا قيّدنا أسامينا أمّا ما عطاوناش علوش".
ومن بعد قالها وهو حاشم " بعد أيامات قالولنا أعملو دورة بالسيارات والتاكسيات في حيّ العمران الأعلى وتاخذو عشرين دينار على سويعة من زمان ياخي عملت الدّورة وخذيت الـ 20 دينار". قالها وهو فرح مسرور جدّا.

قتلو بعد ما جبدو بيك في العلوش وغيرو مازلت عندك ثقة في النهضة ؟
قالّي " قالولنا باش يعاونونا ويلقاولنا حلّ ... أيّ باهي ولشكون تحبّني نصوّت هاو النهضة قالولنا اللّي الأحزاب الأخرى الكلّها خايبة’ تحبّني نصوّت لحزب التحرير ؟ "
قتلو ياخي ثمّا كان نهضة وإلاّ تحرير ماعندكش مطالب تحبّها تتحقق ؟
قالّي " أنا خوّاف وما نخرجش في مظاهرة تحبّ يدخّلوني للحبس ؟"
قتلو يا حاج راهو بن عليّ هرب ماعادش خوف, قالّي " أنا أكبر خوّاف في تونس باهي ؟ "

قتلو  مثلا كي يتعدّالك بوليس على حقّك ولاّ يفكّلك رخصة السياقة من غير سبب أش تعمل ؟ قالّي " مستعدّ باش نشدّ على خاطرو الحبس " .
أي هاك تبراك اللّه باندي وفصالة على حقّك يا حاج , علاش ما تولّيش فصالة على حقّك في عيشة كريمة و حقّ أولادك ...
قاللّي " أنا خوّاف ". أيّا ثبّت روحك يا حاج .

كي طيّرهالي قتلو براس أمّك ما تقولش الكلام متاع الذلّ هذا قدّام أولادك لا يطلعو كيفك, قالّي " أولادي كاسحين موش كيفي, واحد منهم روّح من حرقة لإيطاليا والأخر كلاتو البطالة مشى يخدم صانع قهواجي."
باهي يا حاج عندك فكرة لشكون باش تصوّت المرة الجاية ؟ قالّي " قلّي إنتي هات واحد باهي ". قتلو يا حاج أنا كي نصوّت نغزر لحاجات إنتي  ممكن ما تاخذهاش بعين الإعتبار في اِختيارك لذا ما إنّجمش ننصحك بالبساطة هذي يلزمنا نحكيو أكثر ونعرفك شنوّا تحبّ من الدولة والحكومة .

قالّي " نحبّ يعاونونا ويخدّمولنا أولادنا و أنا راني صوتت للنهضة خاطر قالو باش يعاونونا وعندهم الفلوس اللي باش تجي من قطر ... أمّا أنا راني في الأصل نحبّ الهاشمي الحامدي متاع العريضة ونتبّعو ديما على القناة متاعو ".
شنوّا حاج قتلو ثبتلي روحك توّا النهضة والتحرير والعريضة ... يا خي شنوّا تحبّ, تحبّ الّي يعطيك أكثر فلوس وعلوش العيد ... ؟

قالّي " هذاكا هو الصحيح, يا خويا أنا مع اللي عندو الفلوس وباش يعطي والحامدي وعدنا بالنقل المجاني والدواء بلاش والخبزة بـ 100 مليم .... وعندو الفلوس راهو غير برك يشدّ الرئاسة توّا تشوف."
يا خي قتلو يا حاج كرامتك وشخصيتك تسوى علوش ولاّ 20 دينار وقهوة بلاش ودبوزة ماء ؟ 

قام يضحك مولى الدار موش هوني تقول ندغدغ فيه ... قتلو برّا لحزب سليم الرياحي متاع "توّا" أهوكا يلوّح في الفلوس من الشباك ... ياخي سبحان الله كي جيت هابط من التاكسي جاء واحد يسأل على مقرّ شركة سليم الرياحي وفي يدّو جواب كبير في مكتوب " إلى السيد سليم الرياحي ..."

خلّصتو وقتلو يا حاج برّا هاو ربّي جابلك ثنية متاع قسم من عند سليم الرياحي بالكشي يطلع يعطي أكثر من الأخرين.

بعد الحكاية هذي عدّيت العشيّة كاملة مريض على حال الشعب الكريم اللي لا يفهم لا يحبّ يفهم ولا عينو باش يفهم, طمع وجهل وقلّة عقل و دين وأمثال السيّد هذا في التفكير ملاين من التوانسة للأسف.

2 Responses to حكمة سائق تاكسي : صوتت للنهضة وما عطاونيش علوش العيد أمّا نحبّ الهاشمي الحامدي واللّي يعطي أكثر نصوّتلو

  1. هذا اللي نقابلو فيه وين ندورو
    و ما تنجمش تلومهم، خاطر على هذاكة ترباو و هذاكة اش يعرفوا، و كلمة "كرامة" و "حرية" كلام مجرد برشة و ما يعني له حتى شيء. يلزم شكون يفسر له بالضبط و بالحرف شنوة العلاقة بين "الحرية" و سوم الخبزة و العلاقة بين الكرامة و بين خدمة ولده في القهوة. هذه هي الحاجة اللي حتى حد ما عملها لا في الاعلام لا في حتى بلاصة ...

  2. صحيح, لكن المشكلة اللّي هذي طبيعة وكي تجي تشوف تلقى الصغار زادا يخمّمو هكّا لأسباب أخرى. الأحزاب ماهاش قاعدة تقوم بدورها التوعوي وكذلك الجمعيات و صعيب باش توعّي إنسان مصاب بفقر العقل والأخلاق. بخصوص التاكسيست متاعنا ماهوش زوالي بهاك الصفة, عندو 30 سنة تاكسيست وما هوش جيعان في كرشو باش يذلّ روحو هكّا أمّا جيعان في مخّو والعياذ باللّه.

Leave a Reply